.
يتم التشغيل بواسطة Blogger.

بعد الهاتف الذكي والساعة الذكية سامسونج تطرح مصباحاً ذكياً


شكّل التنافس على الدوام دافعاً حاسماً على الابتكار والإبداع. وإن كانت الإكتشافات في الماضي استجابة لحاجيات المجتمعات في الصراع فيما بينها وبين الطبيعة ومحدودية الموارد وتطويعها لمستلزماتها، فإن تطوير الأدوات والوسائل اليوم أخذ منحىً جديداً يسعى إلى تبسيط الحياة اليومية وإختصار عاملي الزمان والمكان والإستجابة لمشاكل البيئة، وأهمها التلوث، وإيجاد مصادر بديلة ونظيفة واقتصادية للطاقة. إنها ثورة تقنية لا تكل ولا تمل، تتحفنا يومياً بمنتجاتها الذكية في وقت غدت فيه المنافسة بين الشركات على أشدها. آخر هذه المنتجات هو مصباح ذكي قليل الاستهلاك طُرحته شركة سامسونج عملاق التكنولوجية مؤخراً، يأتي المصباح بعد هاتفها وساعتها الذكيين اللذين لقيّا إقبالاً كبيراً فيكفي زيارة إحدى مواقع الإعلانات المبوبة والمختصة بالأجهزة المستعملة كما في مصر لرؤية التداول الهائل لإجهزة سامسونج.

مصباح سامسونج الجديد سيكون منافساً لمصابيح ذكية أطلقتها مؤخراً شركتي إل جي وفيليبس. المصباح الجديد يعتبر ثورة في عالم الإضاءة والكهرباء، يدعى بــ Smart Bulb ويمكن التحكم به عن بُعد من خلال الإتصال بينه وبين الأجهزة الذكية كالهواتف والحواسيب اللوحية بإستخدام تقنية البلوتوث بعد تثبيت التطبيق المخصص على هذه الأجهزة، الذي يتيح بدوره التحكم بعددٍ من مصابيح سامسونج يصل إلى ٦٤ مصباحاً كحد أقصى، وإمكانية تخفيض درجة الإنارة حتى 10 بالمائة من درجة سطوعها العظمى، مما يسمح بالتدرج بإصدار الضوء الأبيض والوحيد ما بين حديه الأبيض الدافئ والأبيض البارد. المصباح المذكور يأتي بثلاثة طرازات مختلفة: الشكل الهرمي الدائري والنصف الدائري وكذلك الشمعة، مصمم ليعمل حتى ١٥٠٠٠ ساعة، أي ما يعادل استخداماً وسطياً لمدة 4 ساعات في اليوم على مدى عشر سنوات.

ينافس مصباح Smart Bulb  نظيره الذي أعلنت عنه شركة إل جي منذ فترة وجيزة، رغم إمتلاك هذا الأخير ميزات إضافية هامة مثل إمكانية إتصاله مع الأجهزة الذكية عبر شبكات الواي فاي، وإحتوائه على العديد من الأنساق تسمح في التكيّف بإستخدام الضوء في ظروفٍ مختلفة، كإستخدامه عند الإستماع للموسيقى مما يجعل الإضاءة تتغير بالتناغم مع الدفق الموسيقي. كل هذه الميزات لاتتوفر في مصباح Smart Bulb  لسامسونج الذي طرحته رسمياً خلال معرض Light Building في مدينة فرانكفورت الألمانية في بداية نيسان/ أبريل الجاري، لذا يُتوقع أن تعتمد المنافسة بالدرجة الأولى على السعر الاقتصادي لـ Smart Bulb  الذي يقل عن سعر مصباح إل جي البالغ ٣٢ دولاراً.

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...