.
يتم التشغيل بواسطة Blogger.

إجراء مقارنة بين ساعة آبل وساعة آسوس



أهمية الساعة الذكية وأسباب إقتنائها
تلمع الساعات في السنوات الاخيرة في عالم الأجهزة الذكية. وهي تتصل بأجهزة الهواتف الذكية، سواءً الآيفون أو الأندرويد عبر البلوتوث لتنبيه حامليها بورود مكالمات، رسائل قصيرة ورسائل البريد الإلكتروني. وتحمل الساعات الذكية بعض المواصفات المميزة كالشاشة اللمسية، المنبّه، ميزان الحرارة، وبعض التطبيقات المفيدة للحياة اليومية. يعتبر المراقبون أن سوق الساعات الذكية شهد تنافساً كبيراً بين الشركات مثل Apple وSamsung للإستحواذ على الأسواق العالمية، فضلاً عن شركات عدة منافسة في هذا المجال كشركة أسوس Asus.

عملياً يمكن القول إنه بعد فورة الحواسيب اللوحية "التابلت"، ظهرت سوق جديدة حالياً لا تقل شأناً عن الهواتف الذكية من حيث النمو، ليس الساعات الجديدة وإنما سوق الساعات الذكية المستعملة أيضاً، حيث يكفي زيارة موقع مختص بالإعلانات المجانية والمصغرة  مثل موقع أفيتو في المغرب لرؤية عروض الملتيميديا المستعملة المختلفة الإنواع والإتجاهات وبأسعار منافسة ومشجعة دون شك. إذاً هي سوق جديدة للبائع والمستهلك، يمكن الإستفادة منها بعد دراسة وإلقاء نظرة شاملة عند الحاجة.


المقارنة بين ساعة آبل وساعة آسوس الجديدة وأهم نقاط القوة في كل ساعة
أطلقت شركة أسوس للإلكترونيات، ساعة ذكية جديدة تحت اسم Vivo Watch، بحيث تركز بشكل خاص على تقديم المساعدة والمعونة للمستخدمين، من الناحية الجسدية والرياضية للحفاظ على لياقة المستخدم البدنية. وزودت "فيفو واتش" بشاشة تعمل باللونين الأبيض والأسود. وأوضحت آسوس، أن هيكل ساعتها الذكية الجديدة مصنوع من مادة الستانلس ستيل المقاومة للماء والغبار، وفق معيار IP67، وهي ذات تصميم رياضي أنيق وجذاب.

أضافت آسوس أيضاً، أن الساعة مزودة بمستشعر لضربات القلب، وآخر لتتبع عملية النوم والقيلولة، مرفقاً بمجموعة من التطبيقات المصممة للمساعدة في العناية بالصحة واللياقة البدنية.  وهي الشاشة التي تستهلك قدراً ضئيلاً من الطاقة، بشكل يجعل بطارية الساعة الذكية الجديدة قادرة على العمل حتى ١٠ أيام متواصلة.


في الجانب الآخر قامت أبل قبل أيام بإطلاق ساعتها الذكية الجديدة Apple iWatch، الساعة الرائعة المظهر تماماً، يستخدم في مكوناتها الصلب اللامع المقاوم للصدأ. وتتعدد وظائف الساعة من مراقبة تمرينات اللياقة البدنية، وتطبيق للرسائل النصية، وقارئ للبريد الإلكتروني، الى خاصية الدفع الإلكتروني للمتاجر والمطاعم العاملة بخدمة ApplePay، وغيرها من المهام العديدة. وتوفر ساعة آبل مزايا خاصة لمحبي الفخامة والرفاهية اللذين لا يمانعون في دفع بضعة آلاف إضافية للحصول على سوار ذهبي وسوار آخر من الجلد الأنيق للساعة.

أبرز المواصفات التقنية لساعة آبل التقنية، المعالج من نوع Apple S1 Processor، ونظام التشغيل iOS، أما عن الشاشة فهي مغطاة بمادة الياقوت المقاوم للخدش والكسر من نوع Retina، والساعة مزودة بمراقب لنبضات القلب وجهاز تحديد المواقع GPS، وجهاز لقياس السرعة. كغيرها تركز آبل على الجانب المعيشي والفيزسائي للمستخدم، حيث أنّ الصحة والنقل والتواصل الإجتماعي ستكون هي المجالات الثلاثة الرئيسية التي تعتمد عليها ساعة آبل. ومن خلال عمليات الرصد والمتابعة لوحظ وجود أكثر من ٣٠٠٠ تطبيق يدعم ساعة آبل، منها ١٠ ٪ ألعاب، والتطبيقات العملية ٨٪، بينما وتطبيقات الموضة والصحة والرشاقة ٧٪ لكل فئة.

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...